هناك الكثير من الأشخاص اللذين يعتقدون انة بمجرد شراء منتج من تاجر والترويج لة عبر الفيس بوك عن طريق الحملات الاعلانية الممولة او النشر في الجروبات بذلك سيحققون نتائج ومبيعات وارباح كبيرة، في حين انة من الأساس هذا المنتج غير قابل للتسويق عبر الفيس بوك من الأساس لظروفة الخاصة، وبذلك يصعب على هذا الشخص التصرف في المنتج او بيعة الا بالخسارة، ولكن عند اعداد خطة تسويق الكترونى لتسويق منتج تستطيع ان تعرف كيفية تسويق منتج او خدمة عبر الانترنت.
يشتهر التسويق عبر البريد الإلكتروني بأنه واحد من أقدم الطرق لربح المال من الانترنت. فعلى الرغم من الازعاج الذي يسببه لغالبية الزائرين، تبقى فئة من الناس تواصل استعماله كوسيلة لجذب الزوار الى المنتجات المختلفة و ربح المال. أعتقد أن التسويق عبر البريد الإلكتروني أمر بالغ الأهمية، ليس فقط لأنه وسيلة لجذب الزوار نحو ربح المال، بل أيضا يسمح بالبقاء على اتصال مع الناس الذين يتبعون موقعك، مدونتك، أو منتجاتك.
لقد أصبح التسويق الإلكتروني من أهم الضروريات في حياة المؤسسات والمصانع والشركات التجارية في المجتمعات المحلية والعالمية، فمئات الملايين اصبحوا يتصلون بشبكة الإنترنت يومياً من جميع أنحاء العالم، ومن هذا المنطلق فقط تحول الإنترنت إلى قناة تسويقية كبيرة وأصبح التسويق الإلكتروني أفضل الأدوات المستخدمة لفتح أسواق جديدة للشركات بحيث تقوم باستغلال تلك الفرصة وتحويل الإنترنت إلى سوق مفتوح سواء محلي أو دولي متنوع الجمهور لترويج السلع والخدمات، وتحقيق أهداف رجال الأعمال و الشركات من خطط التسويق الإلكتروني لتحقيق أعلى عائد من الأرباح.

و للإجابة على هل الربح من الأنترنت حقيقة أم كذب؟ يمكننى الرد على هذا السؤال بكل بساطة ربح المال من الأنترنت يمكنك من جني المال و أنت فالمنزل الان أصبحت العولمة هي من تحكم العالم فالعالم أصبح كالقرية الصغيرة مرتبط ببعضه البعض يمكنك التواصل مع أي شخص مهما كان يبعد عنك آلاف الكيلو مترات بالصوت و الصورة من خلال الأنترنت. فكان الوصول إلى أكثر من 90% من سكان العالم مستخدم للأنترنت، هدفا للشركات المعلنة للوصول إلى شريحة مستهدفة من المستخدمين عبر مواقع معلني المحتوى و التي تعرض الأعلانات الخاصة بالمستخدمين بنظام الأعلانات المطابقة للمحتوى التى تعرض الأعلان عليه، وبذلك تنجح الشركات المعلنة فى الوصول إلى الشريحة المستهدفة من العملاء بكل سهولة، و من أشهر المواقع الخاصة بمعنى المحتوى هو “Google Adsense ” و هو خاص بشركة جوجل و التى تمتلكه و تقوم على تطويره.
التانيه : شركات الوساطة وهي مواقع موثوقة تحول أموالك من البنك الإلكتروني إلى حسابك الشخصي في البريد أو في البنك مثل شركة ديزاد موني dzmoney في الجزائر و شركة دهب أو فودافون كاش في مصر.أي بإختصار تشتري منك هذه الشركات الدولارات التي تحصلت عليها من الشركات المعلنة و تعطيك ما يقابلها من عملتك المحلية مثلا لديك 100دولار في البنك الإلكتروني . تقوم الشركة بأخذ المئة دولار و تعطيك 9000دينار أي 90 دينار مقابل 1 دولار

طريقة العمل سهلة، بعد التسجيل في احدى المواقع التي سأذكرها، ستقوم باختصار الروابط، و نشرها في موقعك، مدونتك، الفايسبوك، التويتر، أو بالايميل (يمكنك حتى ارسالها الى رسائل بريدية). عند الضغط على هذه الروابط من طرف الأشخاص الاخرين، ستتحصل على مقدار من المال. كم مقدار المال؟ في الحقيقية لا توجد اجابة دقيقة لهذا السؤال نظرا لدخول الكثير من العوامل كالبلد الذي يأتي منه الزائر، نوع الاعلان…الخ و لكن كمتوسط كل 1000 ضغطة تتحصل على 1$. و لكن يمكن زيادة ارباحك من خلال دعوة الأشخاص للتسجيل. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة المواقع، ستجد كل ما تريده، كما أنني رهن اشارتك لكل تساؤل.
من الجيد الحديث عن خصائص التسويق الالكترونى، فعندما نتحدث عن التسويق الالكترونى يجب الحديث عن المنافسة، او مراقبة المنافسين او التجسس على المنافسين، فهى اهم ميزة وخاصية من خصائص التسويق الالكترونى، فعندما نفكر فى انشاء حملة اعلانية جديدة لمنتج معين او كتابة محتوى عن خدمة معينة يجب الاطلاع مسبقا على ما قدمة المنافسون واين وصلو وذلك من اجل تحقيق ميزة تنافسية تزيد من فرص الحصول على زبائن وعملاء كثر.
قد يقدم التسويق بالعمولة فرصة احتكاك منخفضة للغاية في مجال بيع المنتجات عبر النت، وفي حين أنك تحتاج لجمهور لبيع المنتجات أو الخدمات، صار الآن بإمكانك ربح المال وأنت مستريح في منزلك. بعض المنتجات والخدمات تدر أرباحًا مجزية، ما يعني أنك لو تصرفت بحنكة، سيمكنك بسهولة تحقيق أرباح كبيرة من خلال توجيه الترافيك أو عدد الزيارات إلى عروض بعينها (يمكن أن تكون شراء منتج، تسجيل بموقع، اشتراك بدورة تعليمية..)؛ طالما أنك تستهدف الاهتمامات الصحيحة.

عند النظر في التسويق مقابل المبيعات الشيء المهم لأي صاحب عمل هو التأكد من أنك تفكر في كلا الجانبين من المبيعات الشاملة ودورة التسويق، مع العديد من الشركات، وتدار كل من التسويق والمبيعات من قبل نفس القسم أو حتى نفس الأفراد بسبب حقيقة أنها تحتاج إلى أن تكون وثيقة الصلة، على سبيل المثال، استراتيجيات المبيعات تحتاج إلى دمج نفس الرسائل مثل الرسائل التسويقية من أجل أن تكون فعالة وتعظيم فرص نجاح عملية البيع، التركيز على كل من “سحب” و “دفع” بشكل فعال سوف يضمن أن عملك في وضع مناسب لتحقيق النجاح.
هل تريد ربح المال من الأنترنت بغض النظر عن ما هي وظيفتك ؟ و كم تبلغ من العمر ؟ و ما هي دراستك ؟ إذا فهذا الموضوع اليوم على مدونة محترفو الشرح قد تمت كتابته لك خصيصا كي تتعرف من خلاله على أفضل 10 طرق ربح المال من الأنترنت و تبدا في تحقيق دخل جيد من الأنترنيت لكن أولا يجب أن تنسى كل الحديث عن الفشل و الإخفاق و أنك قد لا تنجح ، لأنك إن عملت بجهد و والتزمتك بطريقة واحدة من أفضل طرق ربح المال من الأنترنت التي سوف أقدم لك اليوم سوف تحقق ربحا من الأنترنيت قد يفوق توقعاتك لكن طبعا ليس بين يوم و ليلة بل بالمثابرة على العمل و الصبر و التفكير بشكل مختلف و بذل ما يكفي من الجهد يوميا من أجل الوصول إلى هدفك الذي هو الربح من الأنترنيت و تحقيق دخل جيد .

من أفضل مواقع تقديم الخدمات التي يمكنك الإستعانة بها من أجل بيع مختلف الخدمات التي يمكنك تقديمها و ربح المال من الأنترنيت هي موقع خمسات ، فالعديد من الأشخاص الذين يقومون ببيع خدماتهم على موقع خمسات قد حققوا آلالاف الدولارات من خلال بيع الخدمات التي يقدمونها على الموقع لذا يمكنك البدء بالتفكير في اي خدمة يمكنك تقديمها و اللجوء الى خمسات من أجل تحقيق ربح من الأنترنيت و كسب بعض المال لكن اولا يجب عليك أن تكون على علم بطريقة ربح المال عن طريق موقع خمسات و بيع خدماتك و منتجاتك أون لاين .
طريقة أخرى قد تأخذ اهتمامك للربح من الانترنت. بعد التسجيل في أحد (أو كل) المواقع التي سأذكرها، كل ما عليك فعله هو الضغط على الاعلانات التي يقدمها لفترة معينة من الزمن لتتحصل على ثمن خدمتك. الطريقة سهلة جدا، فكل ما تحتاجه هو فأرة جيدة لتنقر أكبر عدد من الاعلانات، و لكن عيب هذه الطريقة هو السعر المنخفض للنقرة. عموما يصل سعر النقرة الواحدة الى 0.001$، يعني يجب عليك النقر على 1000 اعلان لكي تحصل على 1 دولار، و لكن يوجد طرق توفرها هذه المواقع لمضاعفة أرباحك بكل سهولة.
هناك عدة مواقع تقوم بالتسويق الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت وتقدم عدة خدمات تسويقية، ويوجد مثلاً موقع التسويق الإلكتروني ويكون مخصص بهذا الشأن من أجل الترويج والاعلان للبضاعة، ويقوم في عمله على التسويق بدون أوراق كالصحيفة ولكن يعتمد على شبكة الإنترنت والهاتف والأجهزة الرقمية الأخرى التي تواكب التطور التكنولوجي، فالعالم اليوم يستخدم التكنولوجيا والتطور في مجمل حياة الفرد اليومية، فعملية الشراء والتوزيع والتسوق وعرض الطلب والإنتاج نجدها تتم وفق آلية حديثة لم تعد كما كانت عليه من قبل في العملية التقليدية التي هي باهظة التكاليف وتأخذ زمناً طويلاً.
×