لقد أصبح التسويق الإلكتروني من أهم الضروريات في حياة المؤسسات والمصانع والشركات التجارية في المجتمعات المحلية والعالمية، فمئات الملايين اصبحوا يتصلون بشبكة الإنترنت يومياً من جميع أنحاء العالم، ومن هذا المنطلق فقط تحول الإنترنت إلى قناة تسويقية كبيرة وأصبح التسويق الإلكتروني أفضل الأدوات المستخدمة لفتح أسواق جديدة للشركات بحيث تقوم باستغلال تلك الفرصة وتحويل الإنترنت إلى سوق مفتوح سواء محلي أو دولي متنوع الجمهور لترويج السلع والخدمات، وتحقيق أهداف رجال الأعمال و الشركات من خطط التسويق الإلكتروني لتحقيق أعلى عائد من الأرباح.
تبحث الغالبية عن طرق ربح المال من الانترنت بسرعة، وهي وإن كانت تبدو محاولات صعبة المنال إلا أن هناك في الواقع العديد من الطرق لفعل ذلك. مقدار الارباح يعتمد على نوع وأسلوب العمل، بدءًا من المستوى الأول الذي لا يحتاج مهارات تذكر (جهد ووقت فقط)، وطبعا الربح في هذا المستوى يكون بسيطا. مرورًا إلى المستوى الثاني الذي يحتاج إلى مهارات محددة ويمكن هنا تحقيق ارباح مجزية، وصولاً إلى المستوى الذي يتطلّب استثمار الخبرة والجهد معًا، واستثمار المال أحيانا قبل البدء في جني دخل سلبي، لكن العوائد تكون كبيرة إن أتقنت اللعبة بشكل صحيح وتعلمت أسرارها.
إهتمام هى مفهوم جديد لتعريف خدمة العملاء و تُعد خدمة حصرية جديدة مجانية لخدمة العملاء و تعزيز مفهوم خدمة العملاء المتعارف علية فى ويكيبيديا و الذى يعرفها أنها “خدمة العملاء هي مجموعة من الممارسات التي تهدف إلى تعزيز مستوى رضا العملاء اي الاحساس بأن الخدمة أو المنتج قد نال رضا العميل و بتعريف أدق : هي العملية التي يتم من خلالها تلبية احتياجات وتوقعات العملاء من خلال تقديمة خدمة ذات جودة عالية ينتج عنها رضا العملاء. نحن فى ويب بت نقدم خدمة إهتمام و التى تهدف لبناء جسور الثقة و التفاهم بين العميل و بين إدارة ويب بت و ذلك من خلال إطار من التعاون المُشترك الذى يساهم بشكل كبير فى توسع الأعمال و ضمان الإستمرارية و رفع كفائة الخدمة و تطبيق أقصى معايير الجودة . أصبحت ويب بت لديها مراقبين على الموظفين و الخدمات بالإضافة للإجرائات الجادة و الحاسمة فضلاً عن تقييم الموظفين بإستمرار و تحفيزهم على تقديم الأفضل للعملاء . ** خدمة إهتمام هى خدمة عملاء حصرية مجانية نقدمها لعملاء ويب بت بكل فخر للإرتقاء بأعمالهم و الحفاظ على دعمهم المستمر .
من الجيد الحديث عن خصائص التسويق الالكترونى، فعندما نتحدث عن التسويق الالكترونى يجب الحديث عن المنافسة، او مراقبة المنافسين او التجسس على المنافسين، فهى اهم ميزة وخاصية من خصائص التسويق الالكترونى، فعندما نفكر فى انشاء حملة اعلانية جديدة لمنتج معين او كتابة محتوى عن خدمة معينة يجب الاطلاع مسبقا على ما قدمة المنافسون واين وصلو وذلك من اجل تحقيق ميزة تنافسية تزيد من فرص الحصول على زبائن وعملاء كثر.

وفي أيار / مايو 2000، أصدرت لجنة التجارة الاتحادية تقرير متابعة، “الخصوصية على الإنترنت: ممارسات إعلامية عادلة في السوق الإلكترونية”، وبينما ظهر في عام 2000 تحسنا كبيرا في نسبة المواقع الإلكترونية التي نشرت على الأقل بعض الإفصاحات المتعلقة بالخصوصية، تبين أن 20 في المائة فقط من مواقع العينات العشوائية نفذت أربعة ممارسات إعلامية عادلة: الإشعار والاختيار والوصول والأمن، وحتى عندما نظر الاستقصاء إلى النسبة المئوية للمواقع التي تنفذ ممارستي الانتقاد والاختيار الحرجتين، لم يقدم سوى 41 في المائة من العينة العشوائية هذه الإفصاحات المتعلقة بالخصوصية.
القيام باستبيانات. يمكنك ربح 50 دولار إلى 100 دولار شهريًا نقدًا ومنتجات من خلال القيام باستبيانات على الانترنت. ابحث عن مواقع الاستبيانات من خلال البحث عن "مواقع الاستبيانات المدفوعة" على الانترنت. اشترك في عدة مواقع استبيانات لتزيد من فرص اختيارك للاستبيانات الأعلى أجرًا. سجل بعنوان البريد الاليكتروني وافحص بريدك باستمرار بحيث يمكنك الرد سريعًا على عروض الاستبيانات.[١]

عندما نتكلم عن الربح من الانترنت، ينصب جل تفكيرنا حول بيع البرامج، التسويق للمنتجات الرقمية أو الربح من مواقع الواب الخاصة. و بالمقابل ننسى واحدة من أقدم الطرق الكلاسكية لربح المال في الحياة اليومية: بيع المنتجات الخاصة بك.قم بالبحث في منزلك، غرقة نومك، أو مرابك للعثور على الأشياء المكدسة و التي لا تستعملها لربح المكان من جهة و الحصول على مبلغ من المال من جهة أخرى.
وتوفر الإنترنت فرصا لم يسبق لها مثيل لجمع وتبادل المعلومات من المستهلكين وحولهم، ولكن الدراسات تظهر أن المستهلكين لديهم مخاوف قوية جدا حول أمن وسرية المعلومات الشخصية الخاصة بهم في السوق على الإنترنت، العديد من المستهلكين أيضا يقومون بالإبلاغ عن الحذر من الانخراط في التجارة عبر الإنترنت، ويرجع ذلك لأنها تخشى أن المعلومات الشخصية الخاصة بهم يمكن أن يساء استخدامها، هذه المخاوف الاستهلاكية تتيح لك الفرصة للبناء على ثقة المستهلك من خلال تنفيذ الممارسات الطوعية الفعالة على مستوى الصناعة لحماية خصوصية المعلومات للمستهلكين.
من شأنه الأفكار والتطبيقات الجديدة بدأ نمو التجارة الإلكترونية بطيئاً لكنه سرعان ما بدأ في التسارع مع قدرة الأفراد والشركات على حماية معلوماتهم وبطاقاتهم الائتمانية من التعرض للسرقة. لكن مع هذا التطور تظل هناك مخاطرة من التجارة الإلكترونية أو عبر الشبكة خوفاً من تعرض بيانات البطاقة للسرقة لذلك قامت العديد من الشركات بتوفير البيئة الآمنة لإدخال البيانات لتشجيع الزوار على الإقبال على الشراء عبر المواقع الإلكترونية خاصة مع سهولة مقارنة الموردين والأسعار عبر الشبكة.
×