المعروف باسم تسويق الافيليت (affiliate marketing). تعتبر هذه الطريقة الأشهر و الأكثر شيوعا لربح المال من الانترنت في الوقت الراهن. كيف تعمل؟ بسيطة، تقوم بعرض منتج عن طريق وضع وصلة شراء، يقوم المعني بشراء المنتج و ستأخذ عمولة مقابل كل عملية شراء. الفكرة بسيطة، ولكن طريقة العمل ليست كذلك. الشيئ الرائع، بعد التجربة و الممارسة، ستتعلم فنون هذه المهنة و التي تسمح لك بربح الكثير من المال.

و للإجابة على هل الربح من الأنترنت حقيقة أم كذب؟ يمكننى الرد على هذا السؤال بكل بساطة ربح المال من الأنترنت يمكنك من جني المال و أنت فالمنزل الان أصبحت العولمة هي من تحكم العالم فالعالم أصبح كالقرية الصغيرة مرتبط ببعضه البعض يمكنك التواصل مع أي شخص مهما كان يبعد عنك آلاف الكيلو مترات بالصوت و الصورة من خلال الأنترنت. فكان الوصول إلى أكثر من 90% من سكان العالم مستخدم للأنترنت، هدفا للشركات المعلنة للوصول إلى شريحة مستهدفة من المستخدمين عبر مواقع معلني المحتوى و التي تعرض الأعلانات الخاصة بالمستخدمين بنظام الأعلانات المطابقة للمحتوى التى تعرض الأعلان عليه، وبذلك تنجح الشركات المعلنة فى الوصول إلى الشريحة المستهدفة من العملاء بكل سهولة، و من أشهر المواقع الخاصة بمعنى المحتوى هو “Google Adsense ” و هو خاص بشركة جوجل و التى تمتلكه و تقوم على تطويره.


موقع ومدونة برنس التسويق الالكترونى لصحابها / محمد الاتربى (مسوق الكترونى محترف) تقدم مقالات تعليمية عن التسويق الالكترونى عبر الانترنت للمبتدئين والمحترفين، كما اقدم خدمات تسويق الكترونى وارشفة وإدارة المواقع للشركات والافراد والمؤسسات كما اقوم بادارة الحملات الاعلانية ووضع الخطط والاستراتيجات لكبرى الشركات حول العالم ، والهدف الرئيسى للموقع هو تقديم مساعدة للشباب المهتمون بتعلم التسويق الالكترونى وتعلم السيو وارشفة المواقع والربح من الانترنت وكيفية العمل الحر FreeLancer على الانترنت من المنزل، والتسويق الالكترونى الهدف النهائي منة هو ترويج / اشهار المنتجات او الخدمات على الانترنت بكافة الطرق سواء الإعلان على الفيس بوك, جوجل, يوتيوب, انيستقرام, لينكد ان, المنتديات, seo ,ش انشاء موقع وجلب زيارات مستهدفة لة, الإعلانات المنبثقة, التسويق بالقوائم البريدية, التسويق بالمحتوى, كلها طرق تمكن المهتمون بترويج وتسويق المنتجات لنفسهم او للغير الامر الذى يعود بالنهاية على كل مهتم بتسويق الالكترونى الربح من النت بكافة الطرق، والجدير بالذكر التسويق بالعمولة يعتبر مصدرا مهم للعمل الحر على الانترنت فمن خلال التسويق الالكترونى تستطيع الترويج للشركات الأجنبية والاروبية وربح المال الوفير من عمولاتك الشراء والبيع التي تاتى عن طريقك، فهناك حتى في الوطن العربى شركات عربية مشهورة تعمل بنظام العمولة مثل سوق دوت كوم، جوميا، ونمشى ... الخ. في هذه المدونة اقدم شروحات تعليم التسويق الالكترونى عبر الانترنت، تعليم السيو، تعليم الربح من الانترنت، تعليم كيفية إدارة وانشاء موقع الكترونى، شروحات عن استضافة المواقع.شركة تسويق الكترونى
الأنترنيت اليوم مليء بالعديد من الكتب الإلكترونية و المنافسة شديدة في هذا المجال فكل يوم يتم طرح المئات من الكتب الإلكترونية الجديدة و التي يتم بيع البعض منها بشكل كبير جدا بيحث يحقق اصحابها مبالغ طائلة من وراء كتبهم و إذا كنت من الذين يجيدون مهارة ما يمكنك الربح من الأنترنيت عبر تأليف كتاب إلكتروني حول موضوع معين و عمل حملات إعلانية له بحيث تقوم بالترويج له بشكل جيد الشيء الذي سوف يعود عليك بمدخول قد يفوق توقعاتك .
يتزايد الطلب على خدمات الترجمة في عالم الأعمال، فلا يوجد مجال إلّا ويكون بحاجة إلى ترجمة وثائق أو مقاطع فيديو أو نصوص أو محتويات مواقع إلكترونيّة. هناك الكثيرون من الاشخاص والشركات التي تحتاج الى مثل هذه الخدمة وأصبح أسهل بمساعدة المواقع الإلكترونيّة الخاصّة بالتّرجمة، فإذا كنت شخصا يجيد أحد اللغات الأجنبية إضافة للعربية فأنت محظوظٌ كون هذا المجال يتيح العديد من فرص ربح المال من الانترنت ويؤمّن لك دخلا جيدا.
سرعة تحميل الموقع وخلوه من الأخطاء من ناحية الأكواد المستخدمة مع وجود نظام سهل لإدارة المحتويات Content Management System قادر على التحكم بمعظم أجزاء الموقع بالإضافة إلى التصميم الجذاب وسهولة التصفح …. جميعها عوامل مهمة تساعد على تحقيق الغاية الربحية … فبدون تحقق أي من هذه العوامل لا يوجد داعي أصلا لصرف الأموال على قنوات اشهار المواقع التي سوف نتكلم عنها.
المدونات هي واحد من أفضل الطرق لكسب المال من الأنترنيت و بعض المدونين يقومون بربح مبالغ خيالية من مدونتهم للكم الهائل من الزوار الذين يقومون بزيارة مدونتهم يوميا ، لذا فعليك أن تفكر في إنشاء مدونة في المدال الذي تجيده لكن قبل ذلك يجب أن تكون على استعداد للإلتزام بالتدوين في مدونتك يوميا أو على الأقل كل أسبوع و من المهم جدا أن تقوم بكتابة التدوينات بنفسك لأنه يجب أن يكون محتوى مدونتك من تأليفك و أسلوبك الشخصي اذا أردت حقا ان تستمر مدونتك في عالم الأنترنيت و تتميز في ظل المنافسة الشديدة الموجودة الآن.

امنح خدمة عملاء ممتازة. أجب عن أي سؤال من المشتريين بسرعة بقدر الإمكان. كن محترفًا ومهذبًا. التواصل الايجابي يبني سُمعة مع المشتريين ويعود عليك بالعمل أيضًا. احزم المنتج بشكل جيد واشحنه سريعًا. السماح للسلعة بالتلف أو استغراق الكثير من الوقت في الشحن تؤثر بالسلب على سُمعتك بين المشتريين. لف كل السلع، وخاصة القابلة للكسر، وغلفهم بشكل صحيح. التزم بشحن السلع بمجرد استلام الأموال.[٣٣]


و هناك العديد من المواقع التي يمكنك عن طريقها العمل في محال التسويق الإلكتروني و التسويق بالعمولة للبد في كسب المال و تحقيق مدخول جيد و على رأس قائمة هذه المواقع موقع كليك بانك ، لكن التسويق بالإلكتروني ليس بتلك السهولة التي تعتقدها فهو يحتاج إلى تخطيط جيد و معرفة واسعة بأسرار التسويق الإلكتروني و من المهم جدا أن تقوم في الأول التعرف على التسويق بالعمولة و شرح المفاهيم الهامة.


# التسويق بالعمولة فى wppit.com يعتبر أفضل برامج التسويق التى يمكنك الإنضمام لها بكل سهولة حيث تتيح لك عمولات على الزيارات و على عمليات الشراء التى من خلال روابط أفلييت الخاصة بك كما يتميز نظام التسويق بالعمولة فى Wppit.com انه يدعم حصولك على عمولات من المسوقين الأخرين الذين قاموا بالتسجيل عبر روابطك أنت بالاضافة لحصولك على عمولات طوال عام كامل او مدى الحياة . كذلك يمكنك سحب ارباحك دون فترة انتظار الى حسابك البنكى مباشرة دون اى مشكلات فى استقبالك للمدفوعات .
مُعلم الطلاب. يُفضل الكثير من العائلات مرونة استخدام مُعلم عبر الانترنت. بناءً على خلفيتك، يمكنك ببساطة مساعدة طفل في واجبه المنزلي أو تقديم الدعم لطلاب الكليات. تحتاج إلى اقتناء كمبيوتر خاص بك وسرعة انترنت عالية. تختلف الخبرة المطلوبة من قبل الشركات. تتطلب بعضها "خبرة قوية"، بينما تتطلب شركات أخرى خلفية تعليمية محددة. ومع ذلك، تتطلب معظم الشركات شهادة جامعية.

و للإجابة على هل الربح من الأنترنت حقيقة أم كذب؟ يمكننى الرد على هذا السؤال بكل بساطة ربح المال من الأنترنت يمكنك من جني المال و أنت فالمنزل الان أصبحت العولمة هي من تحكم العالم فالعالم أصبح كالقرية الصغيرة مرتبط ببعضه البعض يمكنك التواصل مع أي شخص مهما كان يبعد عنك آلاف الكيلو مترات بالصوت و الصورة من خلال الأنترنت. فكان الوصول إلى أكثر من 90% من سكان العالم مستخدم للأنترنت، هدفا للشركات المعلنة للوصول إلى شريحة مستهدفة من المستخدمين عبر مواقع معلني المحتوى و التي تعرض الأعلانات الخاصة بالمستخدمين بنظام الأعلانات المطابقة للمحتوى التى تعرض الأعلان عليه، وبذلك تنجح الشركات المعلنة فى الوصول إلى الشريحة المستهدفة من العملاء بكل سهولة، و من أشهر المواقع الخاصة بمعنى المحتوى هو “Google Adsense ” و هو خاص بشركة جوجل و التى تمتلكه و تقوم على تطويره.
تقنيات التسويق الإلكتروني تسمح بتطوير العلاقة مع الزبائن إلى مستوى لم يبلغ من قبل: التفاعل المتواصل متاح الآن. وإن لقي بعض المقاومة من بعض الزبائن معتبرين هذا النوع من التسويق تطفلا، أو العكس سالبا للذاتية. ومع ذلك، فإن استخدام تقنيات الإبلاغ الطوعي، مثل ملامح الاهتمام يتزايد قبول بين المستخدمين وخاصة منهم أولئك الذين يترددون على الموقع التجاري. التسويق الإلكتروني يستخدم للحصول على عملاء لتحقيق الفائدة القصوى للبيع على موقع ما وربح ولاء العملاء. استخدام الوسائل الحديثة في حين أن تقع تحت شرط قانوني، الأمر الذي يتطلب من المسؤول عن الموقع إجازة إلى أن وفقا لقانون حماية البيانات من 6 كانون الثاني / يناير 1978 (المادة 34)، للمستخدمين الحق في الوصول، وتصحيح وتعديل وحذف البيانات. وكل الأمور المتعلقة بتلك البيانات الشخصية، أو لممارسة حقوقها بموجب قانون حماية البيانات، يجب على المستخدمين أيضاً أن يكونوا قادرين على اكتشاف وسيلة للاتصال بالمسؤول عن الموقع. على اعتبار أن بيئة الإنترنت الآن أصبحت واسعة الانتشار، وكذلك نظراً للتطور التقني وزيادة سرعة التصفح أصبح من السهل الحصول على أي معلومة تخص منتج أو خدمةٍ ما على هذه الشبكة، كما أصبح بالإمكان اقتناء تلك السلعة والحصول عليها في زمنٍ وجيز، ليتمكن بذلك أي مسوق من الترويج لسلعته وبيعها متخطياً بذلك الحدود الإقليمية لمكان تواجده، وليدخل بسلعته حدود العالمية التي تضمن على الأقل رواجاً أكثر لتلك السلعة أو الخدمة. باختصار، جعل التسويق الإلكتروني الحصول على السلعة أو الخدمة ممكناً دون التقيد بالزمان أو المكان. يساهم التسويق الإلكتروني في فتح المجال أمام الجميع للتسويق لسلعهم أو خبراتهم دون التمييز بين الشركة العملاقة ذات رأس المال الضخم وبين الفرد العادي أو الشركة الصغيرة محدودة الموارد. تمتاز آليات وطرق التسويق الإلكتروني بالتكلفة المنخفضة والسهولة في التنفيذ، مقارنةً بآليات التسويق التقليدي، ولن ننسى بالطبع إمكانية تكييف نفقات تصميم المتجر الإلكتروني والدعاية له وإشهاره بصورة مجانية أو بمقابل مادي وفق الميزانية المحددة له، في حين يبدو من الصعب تطبيق مثل هذه الآليات على النشاط التجاري التقليدي. من خلال استخدام التقنيات البرمجية المصاحبة لبيئة التسويق الإلكتروني ولعمليات الدعاية في هذه البيئة الرقمية يمكن ببساطة تقييم وقياس مدى النجاح في أي حملة إعلانية وتحديد نقاط الضعف والقوة فيها كما يمكن توجيها لتحديد التوزيع الجغرافي للشرائح المقصودة بهذه الحملات وغير ذلك من الأهداف والتي تبدو صعبة التحقيق عند استخدام الوسائل التقليدية.
×